طباعة

في الانتصار للحق والدعوة

 

قال شيخنا المفضال عبد الغني عوسات حفظه الله في جلسة نصح وصلحٍ بين إخوانه وأبنائه من مدينة الأخضرية يوم الخميس جمادى الأولى عام [1436]، حيث قال: « لا خير فينا ولا بارك الله فينا إذا انتصرنا لأنفسنا على حساب هزيمة الحق وهزيمة الدَّعوة » .